الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كونى نجمته ((ملف خاص جداا))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجمه بالسما
مشرفة الحزن الاسلامى
مشرفة الحزن الاسلامى
avatar

عدد المساهمات : 382
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

مُساهمةموضوع: كونى نجمته ((ملف خاص جداا))   الجمعة مايو 20, 2011 2:20 pm







ولدتى طفلة في بيت
والديكي .. مر الزمان عليكي كالبرق ..



تعلمتى في ظلهما ونشأتي .. عرفتي عادات
وتقاليد معينة ..


لكن كم عشتى في بيت والديكي
؟


16 سنة ؟ ربما 20 ؟ ربما 25 ؟؟ ثم ماذا
؟؟؟


تقدم شاباً من أصل طيب نشأ في أسرة غير
أسرتك ذات عادات وتقاليد مختلفة


وربما من بلد أخرى غير بلدك
!


كم سنة عشتي في بيت زوجك
؟؟


أيهما ستقضي فيه باقي عمرك
؟؟


بفرض عمرك 60 سنة (اللهم اجعلنا ممن زاد
عمره وصلح عمله)


منهم 20 فقط في بيت والديك و 40 في بيت زوجك
!!


ألم يكن جدير بنا أن نقف هنا وقفة
؟


قرين لم تألفيه .. جمعكما بيت واحد .. كيف
ذلك ؟


ما السبيل إلى التفاهم بينكما ؟ كيف أعيش
معه حياة مثالية ؟


كيف أرضيه ليرضى عني ربي
؟


تعالين نبحر في هذا الملف الخاص جداً .. كيف
تكونين زوجة مثالية ؟


كيف تكونين لزوجك أمــاً وأختاً وصديقة و
زوجة ؟


وماذا سيعود عليكي إذا رضي عنك زوجك
؟


هنساعدك لتكونى امرأة مسلمة تقية متميزة في
بيتك مثالية


حافظة لحدود الله جنة
لزوجك


فتابعونا في ,,,, كونى
جنتــه






...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمه بالسما
مشرفة الحزن الاسلامى
مشرفة الحزن الاسلامى
avatar

عدد المساهمات : 382
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: كونى نجمته ((ملف خاص جداا))   الجمعة مايو 20, 2011 2:28 pm



[center]





الحلقة
الأولى .. من كوني جنته


المرأة بطبيعتها .. حنونة .. رقيقة ..

والرجل بطبيعته .. خشن
.. قوى ..


تأملى ولو للحظات حياة
زوجك ..


شغل وجد واجتهاد في
الصباح في الشمس الحارقة ..


التعامل مع عمال ورجال
ومهندسون ورجال من تخصصات ..


حياة جادة لا مجال فيها
للمزاح


انجاز أعمال .. تفكير
في مشروعات .. تخطيط .. !!


كلها أعمال شاقة وتحتاج
لجهد عضلي وذهني ..


تعامل مع زملاء ومديرين
.. ثم ماذا ؟


الذهاب إلى البيت
مسرعــاً .. ثم تناول الغداء و النوم قليلا ..


لعل هناك عملا آخر
بالمساء


(لقطات سريعة
تناولناها)


أختي الكريمة ..
ترين ما الذي يحتاج إليه زوجــك
؟؟


أنه في حاجته إلى عطفك
وحنانك كتعلق الطفل الصغير واحتياجه لأمه !


فكونــــــــي له أمــــــاً

ترعينه وتجهزي له ما
يطيب لنفسه .. تحافظي عليه ..


وكونـــــــي له
أختــاً تحبه وتخاف عليه


وكونـــــــي له صديقة
يشكي إليك همومه ..


يأخذ رأيك في أشياء
كتيرة يمر بها تحتاج إلى مشورتك


وكونـي له زوجة عطوفة
.. رقيقة ..حنونة .. مطيعة


زوجـــــــك باباً
للجنة هل تدركين هذا المعنى ؟!!!!


أنه أمر خطــــــــير
.. أمـــــــــر مصيري .. يتوقف عليه الكثير


إذا اشتكى .. هوني
عليه


إذا أخذ رأيك .. أنصحيه
بالخير


إذا تأخر عن موعده
اسألي عنه بالهاتف


إذا لم يرد أن يتكلم في
موضوع ماً .. لا تلحي عليه ..


فلعله الآن لا يرد
التحدث فيه وسيتكلم فيه لاحقاً


إذا طلبك فلبي النداء
..


إذا كان مهموماً ..
ذكريه بالله .. قفي بجانبه


إذا أودع لديكِ سراً ..
فكونى للسر حافظة


كونى له كــــــل شئ في
حياته ..


تذكري
غاليتي


أنــــــــــــك المرأة
الوحيدة التى أختارها زوجك عن بنات حواء


أنتى لــــه كل شئ ..
ولعل لا تشعرين بخطورة الموقف






الحلقة الثانية .. من كوني
جنتـــــــــــه


كل
أخت منا تدري ما الذي يغضب زوجها وما الذي
يحبه


وليكن أختي شغلك الشاغل .. أرضيـــه
إزاى؟؟


وليس .. أخنقه ازاى ؟ .. انغص عليه حياته
ازاى؟؟


اهتمي بمظهرك وبمظهره وسنتكلم عن كل منهم على
حدا


لنبدأ بمظهر زوجك أولا
:


انتقي معه ملابسه عند شرائها بإعطائك الرأى فقط وأنك مهتمه بالأمر
..


وليس قهر
وإجبار


[b]هتجيب دي يعني هتجيب دي ..خلاص طلقني
!!!
[/b]

[b]للأسف كتير جدا
..
[/b]

[b]الكلمة دي على لسانها ولنا عودة مع هذه الكلمة المزعجة
جدااا
[/b]

[b]قوليله : ده أحلى عليك .. ده شكله أشيك .. ده
مفتحك .. ده ..
[/b]

[b]طب لو لبس حاجة مش عجباكي ؟؟[/b]

[b]إيه الأرف ده
؟؟
[/b]

[b]هو انت عمرك ما تلبس حاجة عدلة عليك
؟
[/b]

[b]استني هنا ااااااا[/b]

[b]إنتي بتكلمى مين
؟؟
[/b]

[b]بكلم الباشا هو في غيره ؟[/b]

[b]لااااا انتظري .. وقفة هنا .. ده زوجك .. حياتك
.. نصفك الآخر ..
[/b]

[b]أمرك ربك بطاعته .. وجعل طاعته باباً لك لدخول
الجنة !
[/b]

[b]طب ماهو اصل شكله يقرف في الهدوم دي
!!
[/b]

[b]يا ستى حسني ألفاظك شوية .. اسمها شكله مش حلو في الهدوم دي
..
[/b]

[b]أو اللبس ده مش مناسب[/b]

[b]اه هو ده فعلا .. بس بقة بلاش إحراج
..
[/b]

[b]قوليله : شوف ده أحلى .. أنا مش عارفة حاسة ان
في حاجة اشيك من كدة ..
[/b]

[b]((الكلمة الطيبة صدقة)) يا اختى وتذكرى كل كلمة
كل ابتسامة كل .. كل .. في ميزان حسناتك
[/b]

[b]طالما شئ في وسعك ليه
متعمليهوش؟؟
[/b]

[b]تعالى للنظافة .. زوجى مش نظيف .. لا يهتم بالنظافة الشخصية .. اعمل
ايه ؟؟
[/b]

[b]الله يقرفك .. هو انا شوفت معاك يوم عدل من ساعة ما
عرفتك
[/b]

[b]لاااااا .. إياااك ثم إياك وكفران العشير .. الأمر ده مهم جدااا
جدااا
[/b]

[b]هاتى انتى ادوات النظافة
ليه
[/b]

[b]قوليله : شوفت جبت لك ايه انهاردة .. الصابونة دي ال... دي .. ال ...
ده
[/b]

[b]إيه رأيك .. أكيد هيقول جميل .. وهيستعمله ان شاء الله
..
[/b]

[b]وكدة كسبتي ايه؟؟؟[/b]

[b]رضاه .. رضا ربك طبعا .. قلبه .. ثواب عظيم
والكثير والكثير
[/b]

[b]طيب نظافتك ومظهرك إنتى
؟؟
[/b]

[b]الحلقة القادمة إن شااااء الله
..
[/b]



[b][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمه بالسما
مشرفة الحزن الاسلامى
مشرفة الحزن الاسلامى
avatar

عدد المساهمات : 382
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: كونى نجمته ((ملف خاص جداا))   الجمعة مايو 20, 2011 2:34 pm



نحن
نؤمن أن التوفيق بيد الله سبحانه وحدة وأن كل شئ مقدر و مكتوب
..


ولكن هناك أسباب يجب الأخذ بها مع التوكل على الله
...


أختلف الكثيرين
حول الوسائل المؤدية للسعادة الزوجية


بداية بجمال المرأة واهتمامها بنفسها و مظهرها و
وصولاً إلى الذكاء والتعليم...


ما سبق قد يكون له تأثير لكنه ليس السبب الأساسي في السعادة الزوجية
...





وهنا أذكر لكم ما قالته
عجوز وهي سيدة حكيمة يحبها زوجها كثيراً،


حتى أنه كان يحلو له أن ينشد لها أبيات الحب و الغرام


و كلما تقدما في
السن ازداد حبهما و سعادتهما...


- وعندما سألت تلك المرأة عن سر
سعادتها الدائمة؟


هل هو المهارة في إعداد
الطعام؟؟؟


أم الجمال؟؟؟

أم إنجاب الأولاد
؟؟؟


أم غير ذلك
؟؟؟


قالت:الحصول على السعادة الزوجية بيد المرأة، فالمرأة تستطيع


أن تجعل من بيتها جنة وارفة الظلال أو جهنم
مستعرة النيران .


لا تقولي المال فكثير من
النساء الغنيات تعيسات و هرب منهن أزواجهن …


و لا الأولاد فهناك من النساء من أنجبن 10 صبيان زوجها يهينها و لا
يحبها


و الكثير منهن ماهرات في الطبخ،
فالواحدة منهن تطبخ طوال النهار


و مع ذلك
تشكو سوء معاملة زوجها و قلة احترامه لها ...


- إذا ما هو السر؟ ماذا كنت تعملين عند حدوث المشاكل مع
زوجك ؟؟؟


قالت
:
عندما يغضب و يثور زوجي كنت ألجأ إلى الصمت المطبق بكل
احترام،


ولكن إياك و الصمت المصاحب لنظرة
سخرية و لو بالعين لأن الرجل ذكي


- لم لا تخرجي من الغرفة
؟؟


قالت : إياك .. قد يظن أنك تهربين منه و لا تريدين سماعه، عليك
بالصمت


و
موافقته على ما يقول حتى يهدأ ثم بعد ذلك أقول له هل انتهيت؟ ثم أخرج انا
لأنه


سيتعب
و بحاجة للراحة بعد الكلام و الصراخ ... أخرج من الغرفة أكمل
أعمالي


المنزلية و شؤون أولادي و يظل بمفرده و قد أنهكته الحرب التي شنها
علي .


- ماذا تفعلين هل تلجئين إلى أسلوب المقاطعة فلا تكلمينه لمدة أيام أو
أسبوع ؟


لا إياك و تلك العادة السيئة فهي سلاح ذو حدين عندما تقاطعين زوجك
أسبوعاً قد


يكون ذلك صعباً عليه في البداية و يحاول أن يكلمك و لكن مع الأيام
سوف يتعود


على ذلك، وإن قاطعته أسبوع قاطعك أسبوعين. عليك أن تعوديه على أنك
الهواء


الذي
يستنشقه و الماء الذي يشربه و لا يستغني
عنه.


كوني
كالهواء لرقيق و إياك و الريح الشديدة .


- إذاً ماذا تفعلين بعد ذلك
؟؟


بعد ساعتين أو أكثر أضع له كوباً من العصير أو فنجاناً من
القهوة


و أقول له تفضل اشرب، لأنه
فعلاً محتاج إليه وأكلمه بشكل عادي.


فيصر على سؤالي هل أنت غاضبة
؟؟


فأقول لا
!


فيبدأ بالاعتذار عن كلامه القاسي و
يسمعني الكلام الجميل .


- وهل تصدقين اعتذاره و كلامه الجميل
؟؟


طبعاً ... لأني أثق بنفسي
و لست غبية ...!!!


هل تريدين مني تصديق كلامه وهو غاضب و تكذيبه و هو هادئ
؟؟؟!!!


إن الإسلام لا يقر
طلاق الغاضب ...و هو طلاق!! فكيف ماحصل معي أنا
؟؟؟


- فقيل
لها ...و كرامتك ؟؟


قالت : أي كرامة
؟


كرامتك
ألا تصدقي أي كلمة جارحة من إنسان غاضب،


و أن تصدقي كلامه عندما يكون
هادئاً.


أسامحه فوراً لأني قد نسيت كل الشتائم وأدركت أهمية سماع الكلام
المفيد .


و
باختصار و مما سبق يمكن أن أقول:


سر السعادة الزوجية عقل المرأة و مربط تلك السعادة
لسانها.


يـٌتبع .....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمه بالسما
مشرفة الحزن الاسلامى
مشرفة الحزن الاسلامى
avatar

عدد المساهمات : 382
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: كونى نجمته ((ملف خاص جداا))   الجمعة مايو 20, 2011 2:40 pm



[center][b][/b]


[b]" نصائح ( الزوجة ) التي تبحث عن السعادة مع
شريك حياتهــا
"
[/b]



[b]1- اعرفي ما يحبه زوجك فافعليه و ما يكرهه فاتركيه
.
[/b]


[b]2- لا تكذبي
خاصة مع زوجك و كوني صريحة معه حتى و إن أخطأت
[/b]




[b]فهو يسامحك عن الخطأ و لكن لن يأمن لك
إن كذبت عليه ،
[/b]

[b]كما أن الله جل شأنه أسقط عن الإنسان الخطأ و النسيان و لم يسقط
عنه الكذب .
[/b]

[b]3- لا تتحدثي أمام المعارف و الأقرباء
عن عيوب زوجك
[/b]

[b]و
عاداته و آرائه و كل ما تعتبرينه غير جيد فيه
.
[/b]

[b]4- تجنبي التهكم اللاذع فالرجل لا يغفر للمرأة التي تتهكم
عليه
[/b]

[b]و تسخر منه و لكن
يمكن أن تحدثيه عن عيوبه برقة و أدب
[/b]

[b]على أن يكون ذلك
بينك و بينه و ليس أمام أحد
.
[/b]

[b]5- استمعي إلى حديث زوجك باهتمام و أظهري له سعادتك
[/b]

[b]بوجوده معك في
المنزل و أثني على ذوقه ليبادلك الشعور الطيب
.
[/b]



[b]6- كوني مرحة
لبقة تضفين على المكان السرور و البهجة
.
[/b]

[b]7- أغمضي عينيك عن أخطأ زوجك الصغيرة يغفر لك أخطاءك
.
[/b]

[b]8- إذا رأيت زوجك على وشك الغضب فامتنعي فوراً
[/b]




[b]عن الاستمرار في الحديث و إن غضب اتركي
المكان .
[/b]

[b]9- اتبعي أسلوباً هادئاً في مناقشة
أسباب الخلاف بينكما و أسباب الغضب
.
[/b]

[b]10- يجب حل الخلافات العادية بينكما و عدم تدخل الوسطاء
[/b]

[b]و تذكري أنك و زوجك
شريكان و ليس متنافسان .
[/b]



[b]11- لا تكوني
ثرثارة كثيرة الشكوى و اعرفي متى تتكلمين ؟ و متى تصمتين
.
[/b]

[b]12- لا تنسى واجبك نحو أهل زوجك و عليك
[/b]

[b]بمجاملتهم في
المناسبات و بادليهم الزيارات .
[/b]


[b]13- لا بد من الاعتراف بأن زوجك ليس
أمتداداً لك و لابد
[/b]




[b]من وجود اختلافات في الرأي و الشخصية و
الأفكار و وجهات النظر
[/b]

[b]و
هذا الخلاف ليس موجهاً ضدك ، فقدري ذلك
.
[/b]

[b]14- كوني ملتزمة تماماً تجاه زوجك و زواجك و لا تتسرعي في
الانسحاب أو طلب
[/b]

[b]الطلاق لأنك شعرت بأنه غير مثالي ، بل عليكِ أن تجعلي من زواجك
زواجاً ناجحاً
[/b]

[b]و
لا تكوني ممن يكفرن العشير ، فلا بد أن لديه مميزات كثيرة حاولي اكتشافها
.
[/b]

[b]15- لا تكرري أخطاء و الديك بدون وعي فكثير من
الأزواج
[/b]

[b]يفعل أموراً مهددة
لزواجه لأنه اعتاد رؤية والديه يفعلانها
.
[/b]

[b]16- أخيراً : لا تنسي النصيحة النبوية التي جمعت محاسن الزوجة
الصالحة
[/b]

[b]في أنه : (( إذا
نظر إليها سرته و إذا غاب عنها حفظته في ماله و عرضه ))
[/b]

[b][/b]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمه بالسما
مشرفة الحزن الاسلامى
مشرفة الحزن الاسلامى
avatar

عدد المساهمات : 382
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: كونى نجمته ((ملف خاص جداا))   الجمعة مايو 20, 2011 3:03 pm

[/b][/b]

[b]" من
أهم النصائح لحوار زوجي ناجح "
[/b]


[b]1-
أولاً تذكروا أيها الزوجين أن الهدف من النقاش التوصل لحل المشكلة،


وليس لانتصار أحد على الآخر أو
لأثبات الخطأ عليه.


2- لا
تحاولى قراءة أفكار الطرف الأخر، وإنما حاولى سؤاله بماذا يفكر
؟


3- لا
تحاولى ربط المشاكل التي حدثت من قبل بالمشكلة الحديثة


والمثيرة للنقاش الحالي
.


4-
اتركى الماضي نهائيا وناقشيه قضيتك الحالية فقط،


وحاولى التوصل لحلها بكل هدوء
.


5-
حاولى تبسيط القضية المثارة قدر المستطاع, ولا يتم هذا إلا عبر نقاشها


باستفاضة مطوله وتحليلها, حاولى
اقتراح بعض المقترحات بجانب إلزام الطرف


الأخر ببعض الاقتراحات، ومن ثم
العمل على اختيار المقترح الأمثل .



6- لا تسترسلى في الحديث , وأتركى فرصة
للأخر كي يعبر عن رأيه,


كثير من الناس لا يطيقون سماع الحديث
لفترة طويلة .


7-
المشكلة إذا كانت تهم طرفا غير الأخر بالتالي أيضا سوف


تهم الطرف الأخر لارتباطهم ببعضهم
البعض " شركاء الحياة "


بالتالي سوف يعمل شريك حياتك على حلها
.


8- إذا
ألقى شريك حياتك عليك بأسئلة عليك الإجابة عليها مباشرة,


لا تحاول إلقاء أسئلة أخرى إلا بعد
الإجابة على تلك الأسئلة المطروحة .


9-
حاولى استخدام كلمة من فضلك، ولو سمحت فإنها ترطب المناخ السائد
.


10- لا
تتلفظى بأي كلمة من الكلمات القاسية


والتي تكون مفعمة بالوعيد والتحذير
والتخويف .



11- أدرسى المشكلة قبل الدخول في مجال
النقاش والحوار ,


دارستها تجعلك ملمة بأطرافها
وبالتالي تتحاشى الصدام والمشاكل.


12- لا
تحاولى نقد شريك حياتك في شخصه وسلوكه,


أهتمى بمعالجة المشكلة فقط


13- لا
تحاولى الاستقصاء للتوصل من المخطئ, حل المشكلة هو المطلوب .


14-عقب
الانتهاء من المشكلة وحلها, أسألى شريكك: هل لديه ما يمكن
أضافته؟


15-
حاولى الإمساك بطرف إصبع زوجك أثناء النقاش،


مما يرطب الجو ويجعل أسلوب
النقاش أقل حدة .



16- إذا أصابك الغضب عبّرى عن مشاعرك لزوجك
بكل وضوح,


لا تصل في نقاشك لحد الانفجار حيث
يرتفع صوتك وتحمر عيونك


وتخرجى عن طورك مما يجعلك تفعلى ما لا
يحمد عقباه .


17-
حاولى قدر استطاعتك عدم السخرية والاستخفاف بشريكك,


اعملى على احترام مشاعره، وحاولى
الاستماع لآرائه بكل روية واتزان .


18- لا
تحاولى تحوير النقاش باللجوء لانتقاص شخصية الشريك،


مما يحور مجرى النقاش للأسوأ
.


19- لا
تلجئى لنقاش شريكك إذا كنتما تشعران بالجوع


أو العطش أو التعب أو الإرهاق النفسي
,


يجب مراعاة كل شريك نقاش الأخر في
المكان المناسب والوقت المناسب .


20- يجب
الاعتراف للشريك بكل حب وهدوء بأنك مخطئة,


وهذا ينطبق على الزوجين, والاعتراف
بالخطأ


يزيد من احترام الأول للأخر ويقوي من
الصلات بين الزوجين


يـُتبع
.....



[/b]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمه بالسما
مشرفة الحزن الاسلامى
مشرفة الحزن الاسلامى
avatar

عدد المساهمات : 382
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: كونى نجمته ((ملف خاص جداا))   الجمعة مايو 20, 2011 3:07 pm



تعريف بالموضوع

هذا الموضوع يشرح ويتناول مفهوم الحياة
الزوجية والعلاقة بين الزوجين

وكيف تكون العلاقه
بينهم فى الدنيا والآخرة


المحتوى

الحمدلله الذى جعلنا مسلمين وجعل لنا هذا
الصرح الإسلامى لنناقش كل ما يشغلنا

ويشغل
المسلمين نسأل الله أن يجمعنا فى دار مقامه وجنته كما جمعنا فى هذا الموقع
الإسلامي

وأن يحسن لنا ويتجاوز عنا سيئاتنا ويتقل
منا أعمالنا أنه علي كل شئ قدير


أما بعد ........

ظهر الكثير من الإسألة التى تخص الحياة
الزوجيه وهل يكون زوج الدنيا

هو نفسه زوج الآخره
وإن كانت الزوجه تكرهه بسبب ظلمه لها واهانتها

وفى العاده نقوم بالرد علي جميع التساؤلات بإجابة من احد العلماء
عبارة عن فتوى

تحوى أحاديث نبوية وآيات قرآنية
لتوضيح المسأله

لكن بسبب طلب بعض الإخوه والأخوات
نشر موضوع يخص ذلك تم عمل هذا الموضوع

الموضوع
سيكون عباره عن سؤال وجواب هذا لتسهيل الأمر

أيضاً من حق أي أخ أو أخت ان تشارك بمحتوى يزيد الموضوع
فائدة



السؤال


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا زوجة متدينة ولكني أكره
زوجي لأسباب كثيرة وهو يعلم ذلك ويرفض الطلاق

وأنا أمتنع عن العلاقة الزوجية معه أحيانا كثيرة فما
حكم الدين في ذلك؟





الجواب


أولا
:

لا يجوز للمرأة أن تطلب الطلاق من
زوجها من غير سبب ، فإن وجد سبب كتقصيره في حقها ،

أو ظلمه لها ، فلا حرج عيها في طلب الطلاق .
روى أبو داود (2226) والترمذي (1187) وابن ماجه (2055)

عَنْ ثَوْبَانَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ
رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

( أَيُّمَا امْرَأَةٍ سَأَلَتْ زَوْجَهَا طَلَاقًا
فِي غَيْرِ مَا بَأْسٍ فَحَرَامٌ عَلَيْهَا رَائِحَةُ الْجَنَّة

)

صححه الألباني في صحيح أبي داود
.

وإذا كان الرجل غير مقصر في حق زوجته ولا ظالم
لها غير أنه تكرهه كرهاً شديداً بحيث

لا تستطيع
الحياة معه ولا تؤدي إليه حقوقه ، فعليهما معاً محاولة الإصلاح ، فإن لم تثمر تلك
المحاولات

ووصلت الحياة بينهما إلى طريق مسدود
فقد جعل الله لها مخرجا ، وهو الخلع ، فترد إليه جميع المهر

الذي أعطاها ، ويؤمر الرجل حينئذ بقبوله ومفارقتها .

روى البخاري (5273) عَنْ ابْنِ
عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أَنَّ امْرَأَةَ ثَابِتِ بْنِ قَيْسٍ

أَتَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، ثَابِتُ بْنُ قَيْسٍ ، مَا
أَعْتِبُ عَلَيْهِ فِي خُلُقٍ وَلَا دِينٍ ،

وَلَكِنِّي أَكْرَهُ الْكُفْرَ فِي الْإِسْلَامِ ،
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَتَرُدِّينَ
عَلَيْهِ حَدِيقَتَهُ ؟

قَالَتْ : نَعَمْ . قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ : اقْبَلْ الْحَدِيقَةَ وَطَلِّقْهَا تَطْلِيقَةً
).

وعند ابن ماجه (2056) (لا أطيقه
بغضاً) صححه الألباني في صحيح ابن ماجة .

فالذي
حملها على طلب الفراق ، هو بغضها له .

وقولها :
( أكره الكفر في الإسلام ) تعني : كفر العشير ، بمعنى أنها تقصر في
حقه

ولا تقوم بما أوجب الله عليها من طاعة زوجها
وحسن عشرته .




ثانيا
:

نذكرك بأنه إذا لم يكن لك مبرر ظاهر في
طلب الطلاق ، بأن الامتناع عن الفراش منكر عظيم ،

جاء فيه قوله صلى الله عليه وسلم :
( إِذَا دَعَا الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ إِلَى
فِرَاشِهِ فَأَبَتْ فَبَاتَ غَضْبَانَ عَلَيْهَا لَعَنَتْهَا الْمَلَائِكَةُ حَتَّى
تُصْبِحَ
)

رواه البخاري (3237) ومسلم
(1736).

ونشير عليك أن تختاري من أهل الصلاح من
أهلك أو أهله من ينصح زوجك ويدعوه لمفارقتك بالمعروف .




ثالثا :
والنصيحة للزوج أن لا يمسك الزوجة وهي متضررة من البقاء معه ، فإن كان
راغبا في بقائها ،

ويرفض طلاقها ، فعليه أن
يحسن عشرتها ، وأن يزيل الأسباب التي تدعو للنفرة ، فإن لم يمكن ذلك
،

فعليه أن يطلق أو يخالع ، ولا يلجئ الزوجة
لاقتراف الإثم بنشوزها وعصيانها .

وقد سئلت
اللجنة الدائمة للإفتاء : امرأة كرهت زوجها ، لا تعيب فيه خلقا ولا دينا ، ودفعت له
كامل

ما أخذته من صداق، فهل يجبر هذا الزوج على
طلاق زوجته وإن كان متمسكا بها وهي كارهة جدا له؟

فأجابت : "إذا كرهت المرأة زوجها وخافت ألا تقيم حدود الله، شرع حينئذ
الخلع، بأن ترد عليه

ما أعطاها من الصداق ثم
يفارقها؛ لحديث امرأة ثابت بن قيس . . .

وإذا
حصل نزاع بينهما فإن مرد ذلك إلى الحاكم الشرعي ليفصل بينهما" انتهى .

"فتاوى اللجنة الدائمة" (19/411) .

نسأل الله تعالى أن يصلح أحوال المسلمين
.


والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب



لمن تكون الزوجة في الآخرة
إذا تزوجت من أكثر من زوج ؟؟

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله
وبركاته

أنا زوجة شهيد أعيش أنا وأولادي الثلاثة
أكبرهم 7 سنوات رفضت مبدأ الزواج بعد زوجي نهائياً

ولكني تعرضت لمشاكل مع إخوان زوجي وكما تعلمون مشاكل الناس وكلامهم
مما جعلني أتزوج من أخيه

والآن أريد الانفصال
لأنه لا يستطيع العدل بين بيتي وبيته الثاني، فأريد أن أسأل هذه الأسئلة

وأتمنى من الله أن تجيبوا عليها من الكتاب
والسنة وبارك الله فيكم.



أولاً: أريد أن أسأل عن زوجة الشهيد لو تزوجت مع من
تكون في الآخرة علما بأنها تحب الشهيد جداً،

وعلما أن آراء قالت مع آخر أزواجها فكيف لو كان من
أهل النار وهي من أهل الجنة.

ثانياً: هل
يجوز التصرف في مال الأيتام بشراء الحاجات والأكل لهم ولبيتهم.

ثالثاً: هل لو انفصلت عن هذا الرجل ما علاقتي
معه في الآخرة، علماً بأنني ما جاء إلى بيتنا إلا يومين.

رابعاً: الآن يفارق بيتي ما يقارب الشهرين ولا يسأل ولا يأتي فيجوز لي
الخروج وهل أحاسب على ما أفعل.

خامساً: هل
الشهيد يطلب زوجته يوم القيامة، هل يجوز التفكير في الزوج الذي أنجبت منه

وهو الشهيد والمرأة متزوجة، علما بأنها لن تحب
الزوج الثاني.

سادساً: يوم القيامة التقي بزوجي
الشهيد وأكون زوجته وأكون سيدة الحور العين إن شاء الله؟

أتمنى الإسراع في الإجابة أن ترسلوها إلينا بأقرب وقت ممكن،

وجزاكم الله عنا كل خير


الجواب


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن دخلت الجنة وقد
تزوجت بأكثر من زوج في الدنيا ودخل جميعهم الجنة، فإنها تخير بينهم
فتختار

أحسنهم أخلاقاً، كما في الحديث عند
الطبراني وقد ذكرنا ذلك في الفتوى رقم:
35117.

وأما بشأن أموال اليتامى، فلك أن
تنفقي منها عليهم، وعليك إن كنت محتاجة بالمعروف

من غير إسراف ولا تقتير،
وانظري
الفتوى رقم:
32551،
والفتوى رقم:
37220.




وأما بشأن الخروج من البيت، فإن كان لتقصير
زوجك في توفير حاجيات البيت،

أو لضرورة من طلب
رزق لك بسبب تفريط زوجك في الإنفاق عليك أو لأولادك، فلا مانع منه في هذه الحالة

وإلا فلا يجوز لك الخروج إلا بإذنه فاتقي الله
وأطيعيه. قال الشربيني في مغني المحتاج:

والنشوز
هو الخروج من المنزل بغير إذن الزوج. ا.هـ

أي أن
المرأة بالخروج من بيتها بدون إذن زوجها تكون ناشزاً لا تستحق النفقة،

ثم استثنى الشربيني رحمه الله تعالى صوراً يجوز
للزوجة أن تخرج ولو لم يأذن الزوج

فقال: لا إلى
القاضي لطلب الحق منه، ولا إلى اكتسابها النفقة إذا أعسر بها الزوج ولا إلى استفتاء

إذا لم يكن زوجها فقيها ولم يستفت لها.
ا.هـ

وانظري الفتوى رقم: 29827.



ونذكر هذا الزوج بوجوب العدل بين نسائه، ويمكنك إطلاعه على الفتوى رقم:
3604

والفتوى رقم:28707،
وأما وصيتنا لك فالصبر، وأن لا تتعجلي في طلب الطلاق لعل الله يصلح الأمر بينكما.

وأما التفكير في زوجك الأول، فإن كان بإرادة
منك فلا ينبغي، لأن ذلك يجر إلى التضجر والنفرة

من زوجك الحالي وسوء العشرة معه، وكل ذلك لا يجوز. وإن كان التفكير
رغماً عنك فلست آثمة،

لأن ذلك أمر خارج عن قدرتك
واستطاعتك.

والله
أعلم.



يـُتبع ...



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمه بالسما
مشرفة الحزن الاسلامى
مشرفة الحزن الاسلامى
avatar

عدد المساهمات : 382
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: كونى نجمته ((ملف خاص جداا))   الجمعة مايو 20, 2011 3:11 pm

[/b][/b]


[b]ليس عيباً أن تصب
الزوجة اهتمامها ومشاعر قلبها الدافئة على زوجها شريك
العمر
[/b]

[b]الآتي تدنيه من
قلبها تحبه وتحافظ عليه بشتى الوسائل
[/b]

[b]حتى لا تفقده إذا ما
عصفت بهم مشاكل الحياة الزوجية التي لا غنى عنها
[/b]

[b]ولا مفر منها في ظل
ضغوط الحياة ومتطلباتها الكثيرة لكن أن تحاصر
[/b]

[b]الزوج وتخنقه بحبها
واهتمامها ورعايتها فإن ذلك يعود بنتائج سلبية لا تحمد
عقباها..
[/b]



[b][b]بدأت تقتل حبها في
قلبي
[/b][/b]

[b][b]إبراهيم، قبل عام
ارتبط بشريكة الحياة التي اختارتها العائلة ووافق عليها
[/b][/b]

[b][b]بعد اقتناع تام
بأنها المناسبة لتشاركه العمر الآتي وتكون
أماً
[/b][/b]

[b][b]لأطفاله، يؤكد
الرجل أن يحب زوجته كثيراً ويصعب عليه فراقها لكنه بات يخشى من
ذلك
[/b][/b]

[b][b]والسبب كما يحدد
أن زوجته تزعجه بحبها ومشاعرها
[/b][/b]

[b][b]له لدرجة الخنق،
وبشيء من التفصيل يوضح أنها على الدوام تتصل به في العمل تخبره
[/b][/b]

[b][b]بشوقها وحنينها
إليه وأنها تتمنى لو يظل دائماً بالقرب
[/b][/b]

[b][b]منها غير آبهة
بضغوط العمل، يقول "إذا يوماً لم أتصل بها لأطمئن عليها، تغضب
وتكيل
[/b][/b]

[b][b]لي المكاييل بأني
أهملها ولا أسأل عنها وفقدت حبي
[/b][/b]

[b][b]لها" ،ويتابع :"
أحاول أن أبرر لها عدم اتصالي بانشغالي وضغوط العمل الكثيرة
[/b][/b]

[b][b]ولكن ما يكون
منها إلا المزيد من البكاء واتهامي
بالتخلي
[/b][/b]

[b][b]عنها فهي لا
تلتمس لي العذر أبداً" ، ويشير الرجل أنه لا ينكر سعادته بحبها
[/b][/b]

[b][b]واهتمامها لكن
الأمر بدأ يصل إلى حد الخنق والمحاصرة وهو
ما
[/b][/b]

[b][b]يزعجه كثيراً،
ويخشى الرجل أن يتحول الحب إلى مشاعر أخرى تكون نتيجتها الطلاق
والفكاك،
[/b][/b]

[b][b]يقول :"حاولت
الجلوس معها ومناقشتها أن انشغالي بالعمل لا يعني إهمالي
[/b][/b]

[b][b]لها وعدم حبي
وأنها تتربع على عرش قلبي ولا يمكن لأحد أن يسلبني
منها،
[/b][/b]

[b][b]أحياناً تهدأ
وأحياناً أخرى تفكر أني سأتزوج من أخرى غيرها
".
[/b][/b]



[b][b]المشاكل الزوجية وحلولها[/b][/b]

[b][b]لا يوجد زواج بلا
مشاكل وخلافات بين الزوجين , مهما تقاربت الطباع
.
[/b][/b]

[b][b]ولكن بالصبر
والعمل وتلمس العذر , وتوفر الثقة , وحسن الظن بالشريك
,
[/b][/b]

[b][b]يمكن أن تزول
أغلب الخلافات ويتم التواؤم بين الزوجين .
[/b][/b]

[b][b]نماذج من الخلافات الزوجية وكيفية التعامل معها
:
[/b][/b]

[b][b]1- مشاكل مع أهل الزوج وأقاربه
:
[/b][/b]

[b][b]العلاج : على الزوجة الواعية
:
[/b][/b]

[b][b]* أن تدرك أن
الوالدين هما صاحبا الفضل في منحها سعادة الارتباط بهذا
الإنسان.
[/b][/b]

[b][b]* يجب على الزوجة
احترامهما ومعاملتهما بالحب والتقدير .
[/b][/b]

[b][/b]

[b][b]2- مشكلة تدخل أم الزوجة في شؤون الزوجين
:
[/b][/b]

[b][b]إن تدخل بعض
الأمهات في حياة ابنتها الزوجية ,
[/b][/b]

[b][b]فتكون هي الموجهة
والمستشارة التي يعتمد عليها في إدارة عش الزوجية
,
[/b][/b]

[b][b]فإن هذا يثير غضب
الزوج بأن حياتهم مكشوفة لدى الآخرين .
[/b][/b]

[b][b]العلاج :[/b][/b]

[b][b]* يجب على الزوجة
الاستقلال بشخصيتها ورأيها , فإن ذلك يكسبها ثقة زوجها
.
[/b][/b]

[b][b]* يجب على الزوجة
أن تحافظ على أسرار حياتها .
[/b][/b]

[b][b]* ولا يعني هذا
كله عدم الاستفادة من نصائح الكبار وخبرتهم في الحياة
.
[/b][/b]

[b][/b]

[b][b]3- مشاكل متعلقة بهجر الزوج لبيته وجفائه وانصرافه عن زوجته , فلا
يجالسها أو يحادثها أو يأنس بها .
[/b][/b]

[b][b]تنبيه : على كل
زوجة أن تسأل نفسها : ماذا فعلت لكي تقاوم حدوث هذا الفتور والملل الذي انتاب
حياتها الزوجية ؟
[/b][/b]


[b][b]العلاج :[/b][/b]



[b][b]* الدعاء والاستعانة بالله في أن
يصلح الله الحال .
[/b][/b]

[b][b]* الابتعاد عن الذنوب والمعاصي ,
فقد يكون ذلك سبباً في إعراض الزوج عن زوجته عقوبة من الله
:
[/b][/b]

[b][b]( التبرج , الغناء , التأخر عن
الصلاة , الحسد .. ) .
[/b][/b]

[b][b]* أكثري من الاستغفار ( فمن لزم
الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ً ومن كل ضيقا ً مخرجاً ... )
.
[/b][/b]

[b][b]* حاولي معرفة سبب النشوز من خلال
جلسة عائلية لتصفية الأمور .
[/b][/b]

[b][b]* أيتها الزوجة : لا تسيئي فهم
زوجك , لأن مشاغل الحياة وصعوبتها وكثرة المسئوليات تنسيه أن يتفوه بالكلام المعسول
في كل وقت .
[/b][/b]

[b][b]* قليلاً من المفاجأة اليومية :
بالشكل , بالحوار , بنوع الأكل , واللبس , وهذا كفيل أن يغير أجواء البيت ويجعلها
دافئة .
[/b][/b]

[b][b]- كوني صديقة لزوجك حتى لا يملّك
.. مهتمة باهتماماته .
[/b][/b]

[b][/b]

[b][b]4- مشاكل مادية
متعلقة بالإنفاق أو عدم وفرة المال أو إسراف الزوجة .. أو بخل الزوج
.
[/b][/b]

[b][b]العلاج
:
[/b][/b]

[b][b]قال تعالى : ( وكلوا واشربوا ولا
تسرفوا ) الأعراف : 31
[/b][/b]

[b][b]* ننصح الأزواج بالاعتدال في الصرف
, وأن يقدموا الأهم على المهم .
[/b][/b]

[b][b]* عليهم أن يدخروا من المرتب
احتياطاً لأي طارئ .
[/b][/b]

[b][b]* أن توضع ميزانية واضحة تحدد
احتياجاتهم وأوجه الصرف عليها .
[/b][/b]

[b][/b]

[b][b]4- سبب المشاكل
الزوجية يعود إلى الجهل بأمرين مهمين
:
[/b][/b]



[b][b]* الجهل بالأحكام
والحقوق الزوجية الشرعية ومن ثم التقصير فيها
.
[/b][/b]

[b][b]* الجهل بالتكوين
النفسي والخصائص الذاتية لكل من الرجل والمرأة .. ( أي جهل الرجل بطبيعة المرأة ..
والعكس )
[/b][/b]

[b][b]مما يؤدي إلى عدم
معرفة تعامل كل منهما مع الآخر .
[/b][/b]

[b][b]بيت بلا مشاكل : إن بيتاً يعيش بلا مشاكل تذكر سوى خلافات بسيطة
يمكن حلها في وقتها ... له آثار طيبة منها
:
[/b][/b]

[b][b]* زيادة المودة
والرحمة بين الزوجين , ومن ثم يعم العائلة كلها
.
[/b][/b]

[b][b]* العشرة
بالمعروف كما أمر الله عز وجل .
[/b][/b]

[b][b]* الاهتمام
بتربية الأبناء .
[/b][/b]

[b][b]* التفرغ لعمل
الطاعات , فإذا خلا البيت من المشاكل حينئذ تتجه الأسرة إلى العمل الجاد المثمر
..
[/b][/b]

[b][b]والتفرغ لنفع
الآخرين ... فهل نتصور من بيت يعج بالمشاكل أن يسهم في حل مشكلة في بيت آخر
.
[/b][/b]

[b][/b]

[b][b]- عوامل هدم الأسرة كثيرة ومن أهمها
:
[/b][/b]

[b][b]1- بناء العلاقة
بين الرجل والمرأة على غير طاعة الله تعالى
.
[/b][/b]

[b][b]2- التسرع في
الاختيار .
[/b][/b]

[b][b]3- الغش الذي يقع
بين الطرفين .
[/b][/b]

[b][b]نسأل الله
التوفيق والسداد لكل المسلمين ، وأن يجعل السعادة نصيب كل زوجين بعد طاعة الله
تعالى اللهم آآآمين
[/b][/b]

يـُتبع
.....




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمه بالسما
مشرفة الحزن الاسلامى
مشرفة الحزن الاسلامى
avatar

عدد المساهمات : 382
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: كونى نجمته ((ملف خاص جداا))   الجمعة مايو 20, 2011 3:18 pm





11 ـ أكرمي ضيفه فهو إكرام له
:



قال
صلى الله عليه وسلم : { من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا
أو ليصمت ،



ومن كان
يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره ،


ومن كان
يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم
ضيفه } .


إكرام الضيف والسرور
بلقاءه والترحيب به كل ذلك من الإيمان ،


وأن يقدم المرء للضيف أحسن
ما عنده من غير تكلفٍ ولا إسراف ،


قال تعالى : { ولقد جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا سلاماً قال سلام ٌ فما لبث أن جاء
بعجلٍ حنيذ
} .


وانظري أيتها الأخت
الفاضلة إلى قوله تعالى : { فما لبث } فهو الأسرع بإكرام
الضيف


وعدم التباطؤ حتى لا يقلق
ذلك الضيف .


حقاً ما أجمل وأروع ذاك
الكرم ، أين نسوة الدنيا يأتين فيشهدن أم سليم ، وهي تطفيء السراج
،


وتبيت طاوية وتعلل الصبيان
ليناموا ، ثم تعطي الضيف طعامها وطعام زوجها وأبناءها إكراماً لهذا الضيف
،


بينما تقيم المرأة الدنيا
وتقعدها على زوجها إن أحضر الضيف دون سابق إخبارٍ أو إنذار وتُحيل البيت جحيماً
.


أفلا ترضين برضى زوجك ثم
برضى ربك ، وذلك بإكرامك لضيوف زوجك وإحسانك إليهم ؟



12 ـ لا
تكثري جداله :


هناك نوع من الزوجات لا
تطيع الزوج في أمر إلا بعد أن يتنفس الصعداء من جراء جدالها معه ومناقشتها إياه
،


والحياة بهذه الطريقة لا
تستقيم ، فالجدال يعمل على اختلاف القلوب ، وكثرته تؤدي إلى النُّفرة
،


قال صلى الله عليه وسلم :
{ولا تختلفوا
فتختلف قلوبكم وإياكم
وهيشات الأسواق
} .



ومع كثرة الاختلاف تختلف القلوب ولا يعرف
الحب طريقه إليه ،


ولا يكون عناك معنى للطاعة إذا كانت الزوجة
لا تطيع زوجها في أي أمر إلا بعد نقاشٍ أو جدال .


قيل : يا رسول الله ، أي النساء خير
؟


قال : { التي تسره إذا نظر وتطيعه إذا أمر ولا
تخالفه فيما يكره في نفسها وماله
} .



13 ـ احذري أن تسأليه الطلاق لخلاف شجر بينكما
:


الرجال فيهم صفة العناد ربما أكثر من بعض
النساء ، وقد تظن الزوجة في لحظة غضب


وطيش أنها حين تسأل زوجها الطلاق ، فسوف
يخاف ولن يفعل !!.


إنها بذلك تتحداه لأنها تعلم أنه سوف يفكر
ألف مرة قبل أن يفعل هذا الأمر ،


لكن الذي لا تعلمه أنه ربما يأخذه العناد
ويطلقها بالفعل ، ويكون هذا القاصمة للعلاقة الزوجية ،


وقد يراجعها الزوج بعد هدوء الأعصاب ، لكن
هل ستصبح العلاقة بينهما كما كانت من قبل ؟!!


لذلك كان تحذير النبي صلى الله عليه وسلم من
عاقبة ذلك الأمر ، في الحديث الصحيح :


{ أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير بأس
فحرام عليها رائحة الجنة
}


14 ـ احفظي سره تأمني شره
:


قال عليه الصلاة والسلام : { إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة
،


الرجل يفضي إلى امرأته ، وتفضى إليه ، ثم ينشر سرها }
.


وحفظ السر يشمل حفظ أسرار علاقات الفراش بين
الرجل وزوجته ،


وكذلك حفظ أسرار العلاقات الاجتماعية العامة
داخل الأسرة ، قال صلى الله عليه وسلم :


{عن أسماء بنت يزيد أنها
كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والرجال والنساء قعود
،


لعل رجلا يقول ما يفعل بأهله ، ولعل امرأة
تخبر بما فعلت مع زوجها ؟


! فأرم القوم ، فقلت : إي
والله يا رسول الله ! إنهن ليفعلن ، وإنهم ليفعلون .


قال : فلا تفعلوا ، فإنما
ذلك مثل الشيطان لقي شيطانة في طريق ، فغشيها والناس ينظرون .
} .


فنشر أسرار الفراش يمثل فضيحة للأسرة ، وكأن
الرجل غشي زوجته أمام الناس ،


والإسلام يحمي المجتمع من مثل هذه الفضائح
لأنها لا تليق بالمسلم ،


وينبغي على المرأة أن تحفظ سر بيتها في
معيشتها وأكلها وشربها .. الخ .


وسر الزوج أمانة عند زوجته ، وإفشاء السر
فيه ضياع للأمانة ، وهو عند الله عظيم ،


قال تعالى : { يا أيها
الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون
}
.


ولكل أسرة أسلوبها في الحياة ، ولكل زوج
طريقته في التعامل والعيش مع زوجته وأولاده ،


فينبغي أن تصان تلك الأسرار ولا يطلع عليها
أحد حتى لايؤذَى البيت من قِبل الناس ،


فهذا أمن وأمان للأسرة ، وكذلك ينبغي حفظ
أسرار من اطلعت الزوجة عليهم من جيرانها وعرفت شيئاً عنهم .


15 ـ أعيني زوجك على بر والديه
:


يحدث كثيراً أن تغضب الزوجة لكلام أم زوجها
، وربما يحدث هذا لشدة حساسيتها تجاهها ،


وربما تطور الأمر إلى حدوث مشكلات بينهما ،
ويقع الزوج في موقف لا يحسد عليه ،


فهذه أمه وهذه زوجته ، وقد تكون أوجه الخلاف
سطحية وتافهة ولا تستدعي ما يحدث .


وقد تكون طلبات أم الزوج في كبر سنها كثيرة
ولديها حساسية شديدة من معاملة الزوجة


( زوجة الابن ) فعلى الزوجة أن تحلم معها
وتعتبرها مثل والدتها فتحترمها وتقدرها وتصبر عليها ،


ولتعلم أن كل ذلك مدخر أمام الله عزوجل ،
وأنها بذلك تحسن الطاعة لزوجها بإحسانها لأمه ،


وحسن معاملة الزوجة لأم زوجها سوف يعود علها
بالحب من قبلها ومن قبل الزوج ،


كيف لا ؟ وبر الوالدين من أجلِّ القربات عند
الله عزوجل ، وهذه الزوجة الفاضلة


في كل يوم لا تفتأ تعينه على هذا البر فيصبح
بذلك الحب لها أعظم والقرب منها أكثر .


16 ـ لا تنظري إلى غيرك في أمور الدنيا
:


بعض النساء همها الأكبر أن تقتني كل ماهو
جديد ، وتنظر لغيرها في تلك الأمور المادية ،


فهذه صديقتي قد اشترت هذا الشيء وأنا أريد
أن أشتريه ، فليست هي أفضل مني في شيء ، ولست أقل منها .


اعلمي أيتها الأخت الفاضلة أن التسابق يجب
أن يكون في أمور الآخرة ، وليس في أمور الدنيا ، قال الله تعالى
:


{ وسارعوا إلى مغفرة من
ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين
} .


بينما في امور الدنيا يسير المرء على قدر
حاجته ، ولا ينظر إلى من سبقه فيها ، قال صلى الله عليه وسلم
:


{انظروا إلى من هو أسفل منكم ولا تنظروا إلى من هو فوقكم ، فإنه أجدر أن لا
تزدروا نعمة الله عليكم
} .


ولا يقصد من ذلك أن لا يسعى المرء إلى وضع
أفضل مما هو فيه إن كان معسراً ، وإنما لا يكن همه الدنيا


والنظر إلى غيره ، والأجدر أن ينظر إلى من
هو أصلح منه ، فيبتغي الصلاح والمسارعة لإرضاء الله عزوجل


حتى يفوز بنعيمي الدنيا والآخرة ،وأن يطلب
العبد الدنيا للآخرة ، فإذا رزقه الله تصدق وعمل بحق الله فيه
،


قال صلى الله عليه وسلم : {ويل للنساء من الأحمرين ، الذهب و
المعصفر
} .


والمعنى أن الواجب على المرء أن يكون الشاغل
إصلاح نفسه وتربيتها على الفضائل ثم يأتي إصلاح حاله الدنيوي


في الطريق ، لا أن يكون شغله الشاغل ما يأكل
وما يلبس وما يسكن مهملاً حقيقته ونفسه وروحه


17 ـ شكر الزوج شكر :

كلمة الشكر والثناء محببة للنفس ، مزيلة
للهم ، مفرجة للكرب ،


وكم يشعر الزوج بالسعادة لشكر زوجته إياه ،
وربما تقول الزوجة : وهل أشكر الزوج على واجبه نحوي ؟


فأقول لها : نعم ، وما المانع أن تشكري زوجك
على واجبه نحوك !! أليس لو قصَّر في واجبه يكون مُلاماً ؟!


إذن فإن أدى واجبه فهو مشكور ، ثم إن الشكر
يزيد المودة والنعمة والحب ،


وهو واجب في حق الزوجة لزوجها ، ومن لا يشكر
الناس لا يشكر الله كما جاء في الحديث الصحيح .


والشكر لا يكون باللسان فقط ، بل بالفعل
والعمل ، والإخلاص للزوج ، ومن شكر الزوج ألا تعيب


زوجته شيئاً فيه ، في أخلاقه مثلاً أو صفاته
، وإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم


قد أوصى الرجل بألا يقبح زوجته ، فمن بابٍ
أولى أن المرأة لا يجوز لها أن تعيب شيئا في زوجها ،


ففضله عليها كبير ، وحقه عليها عظيم ، قال
صلى الله عليه وسلم :


{ حق الزوج على زوجته أن لو
كانت به قرحة
فلحستها
ما أدت حقه
} .


كذلك على الزوجة ألا تعيب شيئاً اشتراه
زوجها فإن ذلك يحزنه ، بل يمكن أن تخبره


بما تحب بتجمل في الأسلوب من غير أن تسبب له
إحراجا .


18 ـ تعلمي فن التعامل مع الواقع
:


إذا كانت السياسة هي ( فن الممكن لا فن
المستحيل ) فلتكن هذه سياسة الزوجة في بيتها ،


ولتحاول الزوجة أن تتعامل مع متغيرات المنزل
ومع ظروف الزوج ، الظروف المادية والنفسية ،


واعلمي أن الحياة كفاح ، فالنعمة لا تدوم
لأحد ، والأيام تتقلب تقلب المِرجل إذا استجمع غليانه .


فإذا تقلبت بك الأيام فأبشري ولا تجزعي ،
وكوني عوناً لزوجك على نوائب الدهر ،


ولا تكوني عوناً لها عليه ، ولا تطلبي من
زوجك دائماً إمدادك بوسائل الرفاهية أو الراحة ،


وانظري إلى من سبقك من جيل الأمهات القدامى
كيف كنَّ في قوة ، وكانت الواحدة منهن


تقوى على ما تقوى عليه عشرة من نساء اليوم
اللائي تعوَّدن الركون إلى اادعة والراحة ،


فخارت عزائمهم من بعد ما خارت قواهم ،
واذكري أن النبي صلى الله عليه وسلم حين طلبت


منه ابنته فاطمة وزوجها علياً رضي الله
عنهما ، أن يمدهما بخادم ، وكانت يد فاطمة


رضي الله عنها قد تورَّمت من قسوة الشغل بها
في البيت ، فما كان من النبي صلى الله عليه وسلم


إلا أن أمرها بالذكر ، ولم يمدهما بخادم .


19 ـ اعلمي أن الصبر ضياء
:


تتعرض الحياة الأسرية لنكبات ، وهذه سنة
الحياة ، قال تعالى :


{ ولنبلونكم بشيء من الخوف
والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابر
ين }
.


وقال صلى الله عليه وسلم : { الصبر ضياء } .

ولتعلم الزوجة أن الصبر بالتصبر ، وأنها حين
يراها الزوج صابرة صامدة ، تقوى عزيمته ،


ويقوى على مواجهة الحياة ، ويزداد حبه
وإعزازه لها ، قال صلى الله عليه وسلم :


{من يستعفف يعفه الله ، ومن
يستغن يغنه الله ، ومن يتصبر
يصبره الله ،


وما أعطي أحد عطاء خيرا
وأوسع من الصبر
} .


والمرأة لما جبلها الله عليه من عاطفة جياشة
فهي أسرع للجزع من الرجل ،


عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لامرأة
:


( لا تسبي الحماه فإنها
تذهب خطايا بني آدم كما يذهب الكير خبث
الحديد)


وبعض الزوجات يكثرن الشكوى عند كل مُلِمة ،
وبعضهن يتمارضن كثيراً وتشتكي بين لحظة


وأخرى من أي شيء بسيط ، وهذه الشكوى أيتها
الزوجة تقلق الزوج ، أفلا تكوني صبورة ؟!


ألا تستطيعين تحمل ما يُلِم بك بصبر جميل من
غير أن تكثري الشكوى للزوج ؟!


فما أجمل الصبر عند الزوجات
.


20 ـ أعيني زوجك على طاعة الله
:


نعمت الحياة الزوجية حين تعين الزوجة زوجها
على طاعة الله عزوجل ،


وتذكره بالآخرة وبالجنة والنار وبالنية
الحسنة عند كل عمل ، وبالإخلاص لله ومراقبته في كل حال .


قال النبي صلى الله عليه وسلم : {رحم الله رجلا قام من الليل فصلى وأيقظ امرأته
، فإن أبت نضح


في وجهها الماء ، رحم الله
امرأة قامت من
الليل
وصلت وأيقظت زوجها فإن أبى نضحت في وجهه الماء
} .


وأخيراً : تلك كلمات نابعة من القلب لتلك
الزوجة الصالحة والتي أسأل الله أن يزيدها نفعاً


وبركة بعد قراءتها لهذا الموضوع وتطبيقه في
واقعها وحياتها الزوجية ،


فليس أجمل من أن تستضيء المرأة بنور الكتاب
والسنة ، ولله الحمد أولاً وآخرا .



يـُتبع
.....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمه بالسما
مشرفة الحزن الاسلامى
مشرفة الحزن الاسلامى
avatar

عدد المساهمات : 382
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: كونى نجمته ((ملف خاص جداا))   الجمعة مايو 20, 2011 3:22 pm



[center]


نصائح مهمة للتعامل مع الزوج
الكشر


"أشعر باكتئاب يقتلني" هذه الكلمات
تكررها كثير من الزوجات، لأن الزوج ليس له دور في


الحياة الأسرية كما تتمناه الزوجة،بل إن الزوج يتسم بصفة غاية في الكآبة
تضفي العبوس


على أرجاء المنزل بمجرد دخوله،
يخيم الهدوء الحزين على المكان وساكني المكان،


وذلك لأن الزوج تحمل قسمات وجهه رقم "111" دلالة على تقطيب الجبين
والكشرية.




" تقول الدكتورة هبة يس خبيرة التنمية البشرية
"


إن بعض الرجال يعتبرون ذلك من
مقتضيات


الهيبة التي يجب أن تكون بين أفراد
الأسرة، حيث يكون في بعض الأحيان القالب الاجتماعي


المتوارث بين الآباء والأبناء، أن الرجل إذا تباسط مع أهله وأدخل السرور
عليهم، فإن هيبته


تضيع، وهذا مفهوم خاطئ
ولكنه منتشر، أو قد تكون طبيعة في الإنسان،


ولكن المشكلة في أن الزوجة تشعر أنها وحيدة

مع هذا الرجل الذى لا يشاركها أي لحظة حلوة،

ولا ترى في الحياة غير الواجبات والأعباء دون أي لحظات ترويح عن النفس


مع أقرب الأشخاص عندها، وهذا النمط من
الأزواج يحتاج لحنكة في التعامل


تضع
الدكتورة هبة بعض النصائح بين يدى الزوجة حتى تتدارك طبيعة
زوجها،




ويمكن أن تسير سفينة الحياة بأقل قدر من المنغصات:


1- إذا كنت لا تحبين أن يظل منزلك
كئيبا صامتا هكذا، فلتؤهلي نفسك أنك التي ستأخذين دور


المبادر في هذا الأمر، وأنت من ستقصين المواقف الطريفة وستفتحين معه
المواضيع الشيقة.


2- احرصي
أن يكون لك مع أسرتك أي نشاط غير روتيني،


وسوف تتحملين المسئولية كاملة في التحضير لذلك، كأن ترتبين لنزهة آخر
الأسبوع


في أي مكان مبهج،
وتقومان معا باللعب مع الأطفال.


3-
اهتمي بأن يكون هناك هوايات مشتركة بينكما مثل الرسم أو الديكور البسيط،


أو أن تقوما سويا بمشاهدة التلفاز أو
مشاركة الأبناء في مشاهدة


بعض أفلام
الكارتون مثلا، فأنشطة الأطفال مبهجة في حد ذاتها،


وحتى إن لم يشترك زوجك معكم، فأنتي بذلك تروحين عن نفسك وعن
أولادك.


4- احرصي أن يكون
لك دائرة معارف كالأقارب أو الأصدقاء أو بعض الجيران
المقربين،


بحيث يمكنك الخروج معهم أو
زيارتهم واستمداد المتعة من ذلك،


فلا يصبح
كل الترفيه مقتصر على زوجك فقط الذي قد يخيب ظنك أحيانا


وبالتالي تظلين داخل دائرة
الاكتئاب.


5- حاولي قدر المستطاع أن
يكون لك أنت وزوجك أصدقاء مشتركين


تقومان
بتنظيم زيارات عائلية متبادلة معهم، ولو حتى على فترات
متباعدة


فمثل هذه الزيارات تغير كثيرا من
روتين ورتابة الحياة والأحاديث المعتادة.


6-يجب أن يكون لك أنت اهتمامات أو هوايات تستمتعين بها
وأنت تمارسينها،


فهذه الأشياء لا تجعلك مضطرة إلى انتظار من يقوم بإسعادك أو إدخال البهجة
عليكي.


7- وأخيرا أن أعيتك الحيل
وكان طبع زوجك هو الغالب، احتسبي هذا عند الله،


نعم فمن أحد واجبات الزوج بالنسبة للزوجة أن يسليها ويسامرها


يـُتبع .....





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمه بالسما
مشرفة الحزن الاسلامى
مشرفة الحزن الاسلامى
avatar

عدد المساهمات : 382
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: كونى نجمته ((ملف خاص جداا))   الجمعة مايو 20, 2011 3:27 pm




[center]


اليوم موضوعي عن اسباااب كره
الرجل لدموع المرأه...


لماذا يكره الرجل
(( وليس كل الرجال ولكن الاغلبيه )) دموعك حواء؟؟!!


ربما تكونين ذرفتي الدمووع لظلم تعرضتي له ..


او اسباااب اخرى
وكانت دموعك حقيقيه وليست كما يقال دموع تماسيح ..


ولكن اغلبية رجااال الكون يبغضوون هذه الدموع ولا
يعترفون


بها
كاحاسيس ومشاعر لا تجد المراة طريقه غيرها لتعبر عما يجول بنفسها
..


هنالك البعض من
النساء يستخدمن دموعهن كسلاح امام الرجل ،


ولكن هذا السلاح لا يجدي نفعا امام نوع مختلف من
الرجال


وهو الذي
يكره دموع المرأة . وذلك للاسباب التالية :


- لان الرجل يتعب نفسيا لو اشعرته
المراة بانه السبب


في تعاستها ودموعها قد تكون دلالة على
ذلك.


- الرجل يرى دموع المراة ضعف وسذاجة وخاصة في بعض
المواقف


التي يرى الرجل انها تحتاج الى حل
ونقاش عقلي وليس دموع.


-الرجل يدرك ان دموع المراة سلاح لاضعافه وقد تكون
قسوته


ردة فعل لبداية احساسه بالضعف
والرضوخ.


- الرجل يحب المراة الرقيقة والتي تنزل دموعها غزيرة أي


بالمناسبات التي تحتم الدموع...وليس في كل وقت.


ثم انه لايحب
الدموع المصحوبة بنوح وضعف بل يحب


دموع الكبرياء والعزة او
الرقة

وبالتالي فان
الرجل لايحب الدموع كثيرا ..


نصيحه لجميع بنااات حواء
..


ان الزمن
الصعب يتطلب امراة قوية يثق الرجل بقدرتها


ولذا فالدموع لاتشعره بقوتها
لمساندته..


فحافظي
على قوتك ولتكون عزتك وشموووخك فوق الصعاب..


لا تذرفين دموعك لمن لا يستحقها
..


فالدموع غالبا
تعبر عن الضعف ..


فلا تكوني ضعيفه .. ولا تكوني كالورقه يأتيها نسيم خفيف


فتتحرك وتختفي مع
الرياح ..


لتكوني
كجبل شامخ لا يهزه شي .. ولا يضعفه





خمس مناطق للرجل ممنوع الإقتراب منها يا حواء

المنطقة المحظورة
الاولى :نار الغيرة


فهذه المنطقه
الشائكة لو سمحت لنفسك بدخولها ستدلكِ على التجسس

والتفتيش في الاغراض
الشخصية لزوجك، فيبعث
الزوج الى فنون التكتم على
اشيائة


والتفنن في اخفاء اغراضه عنك وبغيرتك
المفرطة واستحواذكِ الكامل





المنطقة المحظورة الثانية :انشغالكِ عنه بالأطفال


وان كانوا أطفاله فإن الزوج لايقدر
التغير الذي يحدثه وصول طفل جديد إلى الأسرة

من إرهاق والانشغال للأم فأحذري
عزيزتي


الزوجة من هذه المنطقة المحظورة
لاتدخليها فلا تهملي زوجك بل راعي

حقوقه وطمئنِيه بانكِ مازلتِ تحبينه بل
زاد حبكِ له بعد


ما اصبح أب ودليله أكثر من ذي قبل حتى لا
يتضجر من اهتمامك براحة الطفل .

وعظميه في نظر أبنائك هل تعلمين ايتها


الزوجة انه اقيمت دراسة في معهد جالوب
بأن الأطفال يمكن أن يكون

لهم أثر في حدوث المشاكل والخلافات الزوجية يصل
الى55%




هذه
المنطقه المحظورة الثالثة :

ما كان عليه من هوايات أيام العزوبية
أيضاً خطرة


لا تدخلى فيها وقد تعانين عزيزتي الزوجة
في بداية حياتك الزوجية

ولكن الحل هو التفاهم للحصول الى حل يرضي الطرفين


ولجعل العلاقة تستمر في اطار صحي ومشاركة
فعالة




المنطقة المحظورة
الرابعة :
الصمت والخرس الزوجي


هذا ما يصيب الرجال اكثر من النساء ولكن
احذري الدخول في هذه المنطقة

فاذا رأيتي هذا على زوجك لا تناقشيه بزعل
وتضجر ولكن كوني
ذكية


بأن تخرجي من هذه المنطقة فمن الصعب أن
تتوقعي أن شريك حياتك قارئاً ماهراً

لكل أفكارك التي
بداخلكِ على نحو مستمر لكن انتِ بذكائكِ لمحي له عن هذا
الصمت


بأن تجعليه يشاركك في جميع حالاتك
فالمشاركة الفعالة بين الزوجين


تخلق جو من التفاهم
والانسجام. والرجل يحب أن يخلو بنفسه بعض الوقت يسميها الخبراء


الانسحاب الى
الكهف
وحين يصل الى حل يخرج وكأنه لم يبتعد لحظة.




المنطقة الخطرة الخامسة : المادة أو الاشياء


المادية لا تصلح كجزء من لعبة قوى
العلاقة الزوجية سواء من جانب الزوج

او الزوجة لذلك يجب الإتفاق على أوجه
الإنفاق


والضروريات مهما قلت أو كثرت وعندما تكون
هذه الحدود

واضحة للطرفين لن تدعي مجال لأي إشكالات
تجاهها

يـُتبع .....





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمه بالسما
مشرفة الحزن الاسلامى
مشرفة الحزن الاسلامى
avatar

عدد المساهمات : 382
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: كونى نجمته ((ملف خاص جداا))   الجمعة مايو 20, 2011 3:32 pm




موضوع جديد ابدأ به معكم
وموضوعي عبارة عن عقد اللؤلؤ

ولتكتمل سعادتك الزوجية لابد
من اكتمال حبات اللؤلؤ

هدفها تغيير حياتك الزوجيه تغييرا جذريا

نبدأ باسم الله وعلى بركة الله بأول جزء



(ابدئي
بنفسك)



وهذه بداية التغيير بإذن الله وقاعدتي في هذا
الموضوع تنبع من قول الله تعالى

(( إن الله لا يغير ما بقوم حتى
يغيروا ما بأنفسهم ))



حتى يتغير زوجك لا بد من ان
تتغيري انتي كلنا لا حظنا في قصص المشاكل الزوجية

حين تبدأ المرأة بتغيير نفسها
بالتالي تغير زوجها للاحسن اتفقنا؟؟

كل واحده منا في حياتها جوانب
اربعه اذا اهتمت فيها تكونين فيها قد اعطيتي نفسك
حقها:



الجانب الروحاني
الجانب
الاجتماعي

الجانب النفسي
الجانب الجسدي
وسنتكلم عن كل جانب بشيء من
التفصيل ليتم التغيير




الجانب
الروحي



باختصار يعني علاقتك بربك

إيمانك بالله فأنت بدون الله ضعيفة فقيرة لا حول لا قوة ولا ناصر لديك

أنت بالله قويه تتوكلين عليه وتعتمدين عليه هو القادر على جعل زوجك يحبك

هو القادر على إنهاء مشاكلك إيمانك بالله غذاء روحي لنفسك

اقتربي من الله أكثر اقتربي إليه بعباداتك فكلما اقتربتي منه كان اقرب
اليكى

من حبل الوريد يساعدك وينصرك ويشد من عزمك على مواجهة الحياة



هل أنت محافظه على الصلاة
؟

هل أنت ملتجأه إلى الله بالدعاء؟
هل أنت محافظه على قراءة
القران ؟

هل أنت ملتزمة بالأذكار
؟

جميع العبادات مهمة لكن تقريبا هذه العبادات لها علاقة قويه بسعادتك الزوجية




الصلاة

تطلق هرمون السعادة المضادة للاكتئاب وهو هرمون الاندورفين

(يعادل ستة أضعاف حبة المورفين)وتجعل الإنسان قدره أقوى على ممارسة الضغوط

اليومية بعد أدائك للصلاة تتحرك الهالة النورانية تحسين بعدها بالراحة

ويشعر من يتعامل معاكي بالراحة


الدعاء

العصا السحرية التي تبحث عنها الكثير من الزوجات ادعي الله وكلك يقين بالا
جابه



قراءة القران
القران كله خير لكني اخص هنا
قراءة سورة البقرة

قال الرسول صلى الله عليه وسلم( أقرئوا سورة البقرة ،فإن أخذها
بركة،

وتركها حسرة, ولا تستطيعها
البطلة أي السحرة
)

(لا تجعلوا بيوتكم مقابر،إن الشيطان ينفر من البيت الذي يقرأ فيه سورة
البقرة
)

كلما قرأت القران ازددت قربا من الله فيجيب
سؤالك ويمتلئ قلبك

بالخشوع ونفسك بالصفاء تشملك رحمة الله




الأذكار
كثرت في هذه الأيام السحر والعين (أجارنا الله
منها ) يجب علينا أن نكون

احرص على قراءة الأذكار وتحصين أنفسنا لان أكثر
المشاكل الآن بسبب العين

والسحر ومن فوائد الأذكار طرد الشيطان وجلب
الرزق وإزالة الهم والغم



هل تعتبرين علاقتك بزوجك عباده ؟ تربية أطفالك
عباده ؟ تنظيفك للبيت عباده؟

اسمعي هذا الحديث

جاءت أسماء بنت يزيد الأنصارية رضي الله عنها إلى رسول الله صلى الله عليه
وسلم

فقالت: يا رسول الله: إن الله بعثك للرجالِ والنساءِ كافَّةً، فآمنّا بك
وبإلهك،

وإنا معشرَ النساءِ محصوراتٌ، مقصوراتٌ، قواعدُ بيوتِكم، وحاملاتُ
أولادِكم،

وإنكم معشرَ الرجالِ فُضِّلْتُم علينا بالجمعِ والجماعاتِ، وفُضِّلْتُم
بشهودِ الجنائزِ

وفُضَّلْتُم علينا بالحجَّ بعدَ الحجِّ، وأعظمُ من ذلك
الجهادُ في سبيل الله، وإن الرجلَ منكم

إذا خرجَ لحجٍ أو عمرةٍ أو
جهادٍ، جلسْنا في بيوتِكم نحفظُ أموالكم، ونربِّي
أولادَكم،

ونغزلُ ثيابكم، فهل نشاركُكْم فيما أعطاكم اللهُ من الخيِر
والأجرِ؟!

فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم وقال:
[هل تعلَمون امرأةً أحسنَ
سؤالاً عن أمور دينِها من هذه المرأة؟!]

قالوا: يا رسول الله ما ظننا
امرأةً تسأل سؤالها

فقال عليه الصلاة والسلام: [يا أسماء أفهمي عنَّي.. أخبري
من ورائك من النساء

أن حسن تبعل المرأة لزوجها وطلبها لمرضاته،
واتبعاها لرغباته يعدل ذلك كله]




تسامحي واغفري من قلبك إذا
امتلاء بالحقد والحسد والبغض ظهرت منك

ذبذبات سلبيه تجعل من حولك غير
قادرين على الارتياح في التعامل معك وعندما

تملئين داخلك الطيبة والتسامح
والعفو تظهر الذبذبات لكنها ذبذبات ايجابيه

ذبذبات مضيئة تملاك نورا تجعل
الآخرين أكثر راحة في التعامل معكي



( انا عند ظن عبدي بي فليظن بي
ما شاء )

اذا اعتقتدي وظنيتي ان الله سبحانه وتعالى سيسعدك وبامره تعالى ان يجعل

حياتك سعاده وهناء مع زوجك فلن يخيب الله ظنك ابدا



لهدوء اعصابك ،،، وراحة بالك انصحك بالانصات لكتاب الله من
قارئك

المفضل فالنبي صلى الله عليه وسلم كان يحب ان يسمع القران من غيره الله

وصف القران بانه هدى ونور وشفاء لما في الصدور

اجعلي حب الله هو هدفكي الاسمى والمنشود الذي تودين الوصول اليه

وما احلى قوله تعالى (يحبهم ويحبونه ) اللهم اجعلنا
من اولئك القوم



فليتك تحلو والحياة مـــــريره وليتك ترضى
والانام غضاب

اذا صح منك الود فالكل هين وكل الذي فوق التراب
تراب



ارضي بقضاء الله وقدره فهي ليست على رغباتنا
دائما
(ولا نقول الا مايرضي
ربنا)

(رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم
نبيا)



الجانب الاجتماعي

يتلخص هذا الجانب في سؤال واحد اسأله
لكل متزوجة ؟

ما هو حالك مع صديقاتك وقريباتك
بعد الزواج ؟

هل لا زلتي على اتصال وزيارات
معهن ؟

أم أن ليلة الزفاف كانت آخر العهد بهم
؟


كثير من الزوجات تتخلى عن صديقاتها
بمجرد زواجها ؟ لاعتقادها أن زوجها

كل حياتها وأنها لن تحتاج احد غيره ؟ وان
وان .........

لكن بعد فتره من الزواج يبدأ
الرجل في الابتعاد عن الزوجة فهو مريخي بالأصل

يحن إلى الابتعاد حتى يرجع
أكثر شوقا وحبا لزوجته ؟ فيا ترى أين يذهب ؟

يذهب إلى أصدقائه ؟ وتبدأ
اختنا في البكاء والنحيب ولماذا ابتعد عني

وتبدأ في ملاحقته واتصالات
متكررة فيمل منها الزوج ويزيد في ابتعاده عنها ؟

ماذا لو حدث العكس بمجرد أن
رأت زوجها ابتعد بدأت هي بممارسة نشاطها الاجتماعي

مع صويحباتها من اتصالات
وزيارات سيعود الزوج وكله شوق لزوجته ؟



أريد أن اسأل سؤال هل
رأيتي زوج بعد الزواج يتخلى عن أصحابه ؟

أبدا فهو يدرك أهمية الصديق
ويحب أن يكون لديه صديق

إحدى معارفي يزن
عليها زوجها ليلا ونهارا أن تتعرف على صديقه

وبعد أن تعرفت بدأ يحبها أكثر
من ذي قبل


قد تحتاجين يوما للتحدث للفضفضة ولا تجدين زوجك ولو كان
موجودا

لن يفهمك للاختلاف بين الجنسين فهو لا يحب الثرثرة فالحل هو وجود
صديقه

لأنها الأكثر والأقدر على تفهمك
ولمزيد من التوضيح في هذه النقطة انصحكي باستعادة صديقاتك

والذهاب معهم وزيارتهم والاتصال بهم


في حال أن صديقاتك كل منهم قد أصبحت في مدينة أخرى وأصبح
صعب

التزاور فما المانع من التعرف على أناس آخرين سأعطيكن
وسائل

لتجمعي حولك العديد من الصديقات



1\ تميزي بحسن الخلق من ابتسامة ومصافحه ورفق ومساعده كلها
أمور تجعلك محبوبة اجتماعيا

2\ ليكن لكي
قاعدة مهمة ( كل إنسان يستحق الحب) امنحي الحب للعالم ليحبك الآخرين

3\ كوني سعيدة ايجابيه فنحن نميل للسعداء
ليكونوا أصدقائنا لتكن فيكي روح الفكاهة

والمداعبة في
حدود المعقول فبالتأكيد لا احد يحب النكد

4\
اعتني بمظهرك ونظافتك كوني بكامل أناقتك

هذا بالنسبة لصديقاتك ومن لا تعرفيهم


فما الحال مع أعدائك ؟

تسامحي اغفري لا تحملين الشحناء في نفسك فهي
كفيله بجلب الأمراض لكي ،،

اجعلي قلبك طاهرا نقيا لينعكس
ذلك نورا في وجهك ،، ذلك النقاء في صدرك

يبث حولك هاله مغناطيسية تجعل
كل من يتعرف عليكي ينجذب اليكي


عودي أخيتي كما كنتي قبل الزواج بل وأفضل مما كنتي فأنتي
تستحقين

الأفضل عودي من اجل ذاتك فهي
أهم شخص في حياتك


يُـتبع
...



[/size]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كونى نجمته ((ملف خاص جداا))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الحزن الاسلامي :: _…ـ-*™£االمنتديات الادبيه£™*-ـ…_ :: °ˆ~*¤®‰« ô_° منتدي الاسره المسلمة°_ô »‰®¤*~ˆ°-
انتقل الى: