الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ (((قيام الليل )))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نــــور
مشرفة الحزن الاسلامى
مشرفة الحزن الاسلامى
avatar

عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 11/03/2011

مُساهمةموضوع: تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ (((قيام الليل )))   الثلاثاء أبريل 19, 2011 5:13 am

قال تعالى: { تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ} [السجدة:16]. قال مجاهد والحسن: يعني قيام الليل.
وقال ابن كثير في تفسيره: ( يعني بذلك قيام الليل وترك النوم والاضطجاع على الفرش الوطيئة ).
وقال عبد الحق الأشبيلي: ( أي تنبو جنوبهم عن الفرش، فلا تستقر عليها، ولا تثبت فيها لخوف الوعيد، ورجاء الموعود ).
وقد
ذكر الله عز وجل المتهجدين فقال عنهم: {كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ
مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ }
[الذاريات:18،17]
قال الحسن: كابدوا الليل، ومدّوا الصلاة إلى السحر، ثم
جلسوا في الدعاء والاستكانة والاستغفار.
وقال تعالى: {أَمَّنْ هُوَ
قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ
وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ
وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ}
[الزمر:9]. أي: هل يستوي من هذه صفته مع من نام ليله وضيّع نفسه، غير عالم
بوعد ربه ولا بوعيده؟!

إخواني: أين رجال الليل؟ أين ابن أدهم والفضيل ذهب الأبطال وبقي كل بطال !!

يا رجال الليل جدوا *** ربّ داع لا يُردُ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمه بالسما
مشرفة الحزن الاسلامى
مشرفة الحزن الاسلامى
avatar

عدد المساهمات : 382
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ (((قيام الليل )))   الأربعاء يونيو 01, 2011 4:44 am

هل يجوز قيام الليل بالإستغفار فقط؟[]




الجــــواب....



الحمد لله والصلاة والسلام على
رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن إحياء الليل وقيامه يحصل بما

تكون به عمارة الليل بالطاعة من الأذكار،

والدعوات، وقراءة القرآن والصلاة،

والاستغفار من جملة الذكر

والدعاء فإنه طلب المغفرة
من الله عز وجل، وقد أثنى الله على عباده

المتقين الذين يستغفرون
بالسحر وهو آخر الليل،

فقال عز وجل: وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ. {الذاريات:18.

فلا شك أن الاستغفار بالليل وبخاصة

في آخره حين ينزل الرب عز وجل إلى سماء الدنيا

فيغفر للمستغفرين ويجيب الداعين،

ويعطي السائلين من أفضل القربات، وأجل الطاعات،

وفيه خير عظيم.

وإن كانت الصلاة بالليل هي أفضل ما يشتغل به

العبد لاشتمالها على الدعاء والاستغفار

وقراءة القرآن، وقراءة القرآن

أفضل من التسبيح والدعاء والاستغفار

لشرفه وكونه كلام الله عز وجل،

فحصل أن أفضل ما يحصل به قيام الليل

هو الصلاة، ثم قراءة القرآن، ثم
الذكر والدعاء ومنه الاستغفار،

وقد بين شيخ الإسلام ابن تيمية ما ذكرناه:

فقد سئُل رحمه الله عن من يحفظ القرآن

أيهما أفضل له: تلاوة القرآن أو التسبيح

والأذكار، فأجاب: إذا قام من الليل فالقراءة

له أفضل إن أطاقها، وإلا فليعمل
ما يطيق، والصلاة أفضل منهما، ولهذا نقلهم
عند نسخ وجوب قيام الليل إلى القراءة فقال
: إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِن ثُلُثَيِ

اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِّنَ الَّذِينَ
مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ عَلِمَ

أَن لَّن تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ فَاقْرَؤُوا

مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ... انتهى.


"اسلام ويب
جزاك الله كل خيراا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ (((قيام الليل )))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الحزن الاسلامي :: _…ـ-*™£المنتدي العام£™*-ـ…_ :: °ˆ~*¤®‰« ô_°منتدي الدعوه الي الله°_ô »‰®¤*~ˆ°-
انتقل الى: